!~ آخـر مواضيع اليوم~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

للتسجيل اضغط هـنـا


رَفهًـ ةٌ عَــٍـنِ نًـفُـسِــًـكٍـ


العودة   انتي وانا ملك الاحساس > >
التسجيل ♥ آڷتعڷيمآت ~ ♥ آڷتقۈيم ~ اجعل كافة الأقسام مقروءة


ثقافة عامة , معلومات طبيعيه , حقائق علميه ثقافة عامة ، حقائق علمية ، معلومات طبيعية ، كونية ، اكتشافات علمية ، علماء

الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي هددت عرش الإمبراطورية الرومانية

للكب , الملكه , التي , الرومانية , الإمبراطورية , تدمر , زنوبيا.. , هدية الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي


جديد منتدى ثقافة عامة , معلومات طبيعيه , حقائق علميه

عدد المعجبين1الاعجاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 2012-07-13, 8:03 PM
ملك الاحساس متواجد حالياً
    Male
SMS ~ [ + ]
احبك واستحي منك ولاادري وش اسوي بك اخاف اصارحك تزعل واخاف اسكت تعذبني
اوسمتي
وسام الالفية 41000 ملك الاحساس 
لوني المفضل Gray
 رقم العضوية : 39
 تاريخ التسجيل : 1 - 3 - 2011
 فترة الأقامة : 1280 يوم
 أخر زيارة : اليوم (2:37 AM)

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 8 CS My Camera: Sony

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter My Facebook

¬» مشروبك   star-box
¬» قناتك abudhabi
¬» اشجع ahli
دولتي » دولتي Saudi Arabia
 مُڪإني » جدة
 العمر : 39
 المشاركات : 41,534 [ + ]
 التقييم : 9106
 ♣ نُقآطِيْ : ملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond reputeملك الاحساس has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Icon28 الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي هددت عرش الإمبراطورية الرومانية






الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي هددت عرش الإمبراطورية الرومانية
ماتت منتحرة بالسم بعد أن وقعت أسيرة في يد الجيش الروماني

الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي 211607_100000778177796_7197539_n.jpg

في الطريق إلى القمة، وتحت وطأة الرغبة المُميتة في الصعود السريع، ننسى -أو نتناسى- حقيقةً مهمة وهي أن لكل شيء في الحياة كُلفة أو ضريبة لا بد أن ندفعها..
تلك الضريبة التي قد تُودي بحياتنا كلما حاولنا الوصول إلى السلطة، فضريبة السلطة قد تكون حياتَنا التي قد نفقدها فجأة ودون سابق إنذار.. تلك السلطة التي قد تتراءى للكثيرين حلاوتُها.. نساء وُلدن في أوساط فقيرة وذُقن شظف العيش ومرارات الحاجة.. اجتاحتْهُنّ رغبة كبيرة ومميتة في الانخراط -بأي ثمن- في كواليس الحُكم ودهاليز السلطة، أملا في قفزة كبرى في ما بعدُ قد تُوصلهُنّ إلى القمة، من خلال ارتباط بحاكم أو الفوز بمنصب سياسيّ كبير.. ملكاتٍ كنّ أو أميرات أو فنانات أو عشيقات أو نساءً عادياتٍ قرّرن «القفز» على العادات والتقاليد والمُضيَّ في الحياة كما تحلو لهن.. نساء ونساء تكبّدن «ضريبة» البحث عن السلطة والاقتراب منها أو التعرُّض لها.. إنهنّ نساء قتلتْهُنَّ السلطة!...
تبدو زنوبيا كأنها واحدة من الأساطير القديمة التي توارثها البشر في كل زمان ومكان من مختلف الشعوب والقبائل، من الشرق والغرب والشمال والجنوب، من الماضي والحاضر. إنها إحدى الشخصيات الفذّة التي تظهر على فترات متباعدة من الزمن، قبل أن يبرز ويسطع نجمها كملكة مؤهَّلة في ذاتها وشخصيتها والبيئة التي نشأت فيها...
هي الزباء بنت عمرو بن الظرب بن حسان بن زينة بن السميدع السميعة، المشهورة في العصر الجاهلي... العربية ذات الشخصية القوية والتربية العالية التي دوّنت لنفسها خلاصة لتاريخ الشرق... هي صاحبة تدمر وملكة الشام والجزيرة...
فقد ولدت زنوبيا «بنت الزباء» كما أطلق عليها الرومان، والذي يعني قوة المشترى أو المُحارِبة التي تجيد إطلاق السهم) في تدمر وتأدبت في الإسكندرية من خلال دراسة تاريخ الإغريق والرومان... وتخلّقت بأخلاق كليوباترا وبطموحها وهواجسها في المجد والسلطان، الذي سعت إلى تحقيقه، من خلال زوجها الملك أذينة، ملك الدولة التدمرية آنذاك. فكانت تحرص دائما على مرافقته في أسفاره وتنقلاته ورحلات صيده ومجالسه ومجالس قومه ومجالس الشيوخ الذي كان التاج الملك يرفرف فوق رأسيهما في أحلام اليقظة.... فأذينة هو ملك وسيد الشرق الروماني، الذي امتدت سلطته على سوريا وما يليها، حيث أطلق عليه لقب «ملك الملوك»، حين استأثر بسوريا وسائر آسيا الوسطى...
كانت زنوبيا ترى في زوجها أذينة فرصتَها لتحقيق طموحها في أن تصبح يوما ما إمبراطورة روما نفسها... فلم يكن الأمر صعبا على زنوبيا، خاصة وأنها كانت تعي (من خلال قراءة التاريخ) أن أكثر أباطرة روما كانوا قد وصلوا إلى العرش عن طريق نفوذهم العسكري أو السياسي في مناطقهم النائية.. فعمدت بادئ ذي بدء إلى إعداد أبنائها الثلاثة («وهب اللات»، «تيم الله» و«حيران») لاعتلاء العرش، بعد والدهم الملك أذينة، الذي سرعان ما تم قتله (أشارت إليها أصابع الاتهام في مقتله) لتعتلي أريكة الملك باسم ابنها «وهب اللات»، ساعية في ذلك إلى تثبيت عرشه وتقوية الدولة التدمرية، بعد أن ساءت العلاقات بينها وبين الإمبراطور الروماني، الذي أرسل بعض الكتائب الرومانية لإعادة بسط النفوذ الروماني على الدولة التدمرية، لكن زنوبيا حطّمت تلك الكتائب وألحقت بها شر هزيمة، لتتجه إلى بلاد مصر الغنية بالحبوب، معززة بذلك مكانة تدمر التجارية التي امتدت من الحبشة إلى جزيرة العرب...

طموح لا ينتهي..
لم تقتنع زنوبيا ببلاد مصر، التي عمدت إلى فتحها، بل شرعت تغزو بلادا وتفتح أوطانا وتقهر جنودا وتهزم جيوشا، حتى اتسعت مملكتها اتساعا عظيما وامتدت حدودها على شواطئ البوسفور حتى النيل... وأطلقت عليها الإمبراطورية الشرقية، التي أغضبت فيها الإمبراطورية الرومانية (التي طالما حلمت بأن تكون ملكة عليها) والتي سعت جيوشها، بقيادة إمبراطورها أورليانوس، إلى التفاوض مع زنوبيا (بداية فقط) لوقف زحف جيوشها مقابل هِبَات عظيمة لها واعتراف الرومان بألقاب ابنها «وهب اللات» وامتيازاته ووضع صورته على أحد وجهي العملة اليونانية، إلى جانب صورة القيصر أورليانوس إمبراطور روما نفسها...
لكن زنوبيا سرعان ما عمدت إلى تنصيب ابنها «وهب اللات» ملكا شرعيا على مصر، مزيلة بذلك صور الإمبراطور الروماني أورليانوس عن العملة النقدية المتداوَلة في دولة تدمر، داعية في الوقت نفسه إلى الاستقلال المطلق عن الإمبراطورية الرومانية، الشيء الذي أثار حفيظة أورليانوس، الذي صبّ جامَ غضبه على زنوبيا وعزم على التنكيل بها وسحق دولتها التدمرية، معبئا بذلك جيشا عرمرما، على رأسه القائد بروبوس في اتجاه مصر سنة 271 ميلادية وجيشا آخر تحت قيادته توجه به (بالتزامن مع جيش بروبوس) إلى آسيا الصغرى، على أن يلتقي الجمعان في تدمر...
بدأت خطة أورليانوس تلاقي النجاح... فاحتل بروبوس وجيشه مصر، دون أي مقاومة تذكر، ووصل أورليانوس حتى أنطاكية واستطاع أن يقهر القوات التدمرية في معركة كبيرة دامية اضطرت معها زنوبيا إلى الانسحاب بجيشها المتبقي إلى تدمر الحصينة... لكن أورليانوس لم يفقد الأمل، فسارع في اتجاه تدمر، للقضاء على ما تبقى من جيشها ودولتها ساحقا كل ما يقع في طريقه إليها... لكن وصول تدمر لم يكن بنفس صعوبة احتلالها... فالأسوار المنيعة والأبراج العالية التي شيّدتها زنوبيا لم يكن بمقدور جيش روما تكسيرها واحتلالها... فبدأت هنا الحيلة والخداع وعمد أورليانوس إلى حصار تدمر، لفترة زمنية طويلة قاربت الشهور، فقضى بذلك على المؤن المتبقية لديهم... لكنه لم يستطع القضاء على وسائل دفاع زنوبيا الحصينة، التي وضعتها على شكل أبراج محمية ومعززة بمجانيق قاذفة للحجارة والقذائف النفطية الملتهبة، مصممة بذلك على المقاومة بشجاعة وبطولة، معلنة في الوقت نفسه أن نهايتها لن تكون إلا في ساحة المعركة...
هنا، وأمام صمود ترسانة زنوبيا وأسوار تدمر المنيعة في وجه جيش أورليانوس، بدأ هذا الأخير بخطة جديدة عرض من خلالها على زنوبيا الاستسلام بالشروط التي تريدها لها ولمواطنيها... لكنها رفضت بإباء وشهامة، بل اقترن ذلك الرفض بالإهانة أيضا... فطال الحصار المفروض واشتدَّ، شيئا فشيئا، اليأس لدى زنوبيا وحاولت الهروب ونجحت في ذلك، بداية، حين وصلت إلى نهر الفرات، قبل أن يقبض عليها جيش أورليانوس الذي اقتادها إلى ميدان القتال، حيث أورليانوس، الذي اقتادها، بدوره، إلى روما سنة 282 ميلادية (بعد قتل كبار مستشاريها وقياداتها) ليتم وضعها في منزل في تيبور أعدّه أورليانوس خصيصا لها...

هكذا، إذن، تمكّن أورليانوس، الذي اعتلى العرش في روما سنة 270، من متابعة انتصاراته في آسيا والقضاء على الدولة التدمرية التي تزعمتها زنوبيا... تلك المرأة التي طالما شكلت تهديدا لعرش روما والتي باءت محاولاتها الاستنجاد بالفرس بالفشل، لتضحي أسيرة مكبّلة اليدين بأصفاد من الذهب الخالص... لترفض، بكبرياء الملوك والملكات التنازل والاستسلام، مفضّلةً الموت منتحرة (عن طريق تجرُّع السم) وأنهت حياتها بعزة وكرامة... ملكة عظيمة حكمت أهمَّ ممالك الشرق وأخضعت لحكمها من عاصمتها تدمر مدنَ سوريا والشام وفلسطين وآسيا الصغرى، حتى أنقرة ومصر وما بين النهرين.. لتعلن نفسَها ملكة من أهم الملكات في تاريخ الشرق... ملكة تدمر العظيمة، التي ما تزال معالمها رابضة كالأسود إلى حد الآن...
انتهى اتمنى لكم الفائدهالملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي 0224111202390k4nlxzq47e791l.gif




hglg;i .k,fdh>> lg;m j]lv hgjd i]]j uva hgYlfvh',vdm hgv,lhkdm gg;f i]dm




ملكة المنتدىمعجبون بهذا.
مواضيع : ملك الاحساس


رد مع اقتباس
قديم 2012-07-14, 12:58 AM   #2 (permalink)

 
الصورة الرمزية ملامح خجوله

العضوٌﯦﮬﮧ » 278
 التسِجيلٌ » 30 - 7 - 2011
مشَارَڪاتْي » 1,332
 مُڪإني »
دولتي » دولتي

اصدار الفوتوشوب : My Camera:

 نُقآطِيْ » ملامح خجوله is a splendid one to beholdملامح خجوله is a splendid one to beholdملامح خجوله is a splendid one to beholdملامح خجوله is a splendid one to beholdملامح خجوله is a splendid one to beholdملامح خجوله is a splendid one to behold
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك
¬» اشجع
мч ммѕ ~
MMS ~

ملامح خجوله متواجد حالياً

افتراضي رد: الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي هددت عرش الإمبراطورية الرومانية



واااو شي حلووو جدا

الله يعطيك العافيه


احترامي




رد مع اقتباس
قديم 2012-07-14, 7:50 AM   #3 (permalink)

 
الصورة الرمزية ورد الجوري

العضوٌﯦﮬﮧ » 802
 التسِجيلٌ » 2 - 5 - 2012
مشَارَڪاتْي » 6,780
 مُڪإني » حدد منطقتكـ :)
دولتي » دولتي Saudi Arabia

اصدار الفوتوشوب : لا استخدمه My Camera: استخدم كاميرا الجوال

My Flickr  مُتنفسي هنا تمبلري هنا My twitter My Facebook

 نُقآطِيْ » ورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant futureورد الجوري has a brilliant future
¬» مشروبك   bison
¬» قناتك abudhabi
¬» اشجع hilal
мч ѕмѕ ~
ي بخخت من تمنى اانسانن وصاِار لہ
мч ммѕ ~
MMS ~

ورد الجوري متواجد حالياً

افتراضي رد: الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي هددت عرش الإمبراطورية الرومانية



إمراة قووويه وذكيه طموحها عااالي

بس فيها طمع وجشع للدرجه


تتمنى الموت للزوجها عشان السلطه؟!

طرح رآآئع خيو ملك تشكرر عليه..




رد مع اقتباس
إضافة رد


الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , ,

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


موآضيع ذآت صلة للموضوع: الملكه زنوبيا.. ملكة تدمر التي هددت عرش الإمبراطورية الرومانية
الموضوع
أعضاء برنامج "هدية رياضي" يقدمون هدية لطاقم "حكام الديربي"
اقرئي الى النهايه ايتها الملكه..
خمس كلمات تدمر الطفل .... احذروها
نبذه عن تاريخ وقصة الملكه أروى
•!¦ أهم عشر عادات تدمر الدماغ ¦!•


Powered by vBulletin Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2014الدعم وتطوير ريد لاين لخدمات الويب المتكامله
adv helm by : llssll
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010
الخصوصية <body> <p>This page uses frames, but your browser doesn't support them.</p> <center><span class="smallfont"></span></center></body>

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0